نبهت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية فرع فاس، إلى خطورة إنتشار حالات الإنتحار خصوص لدى الشباب بالمدينة و ضرورة تبني مقاربة سوسيو-إقتصادية تأخد في عين الإعتبار نسبة البطالة المرتفعة و ضعف البنيات الثقافية و الرياضية بالمدينة.

وأكدت “حشدت” فرع فاس، في بيان لها، على ضرورة تحسين خدمات النقل العمومي بداخل مدينة فاس عبر تجديد أسطول الحافلات و إنهاء الإحتكار بحيث ترقى الخدمات لتطلعات الساكنة بالمدينة، داعية إلى ضرورة تحسين خدمات النظافة داخل المدينة،وإنهاء الشركة للطرد بسبب الانتماء النقابي.

ودعا البيان إلى إطلاق سراح كل معتقليين الساسيين ومعتقلي الحركات الإحتجاجية ومعتقلي الرأي من أجل إحداث إنفراج سياسي حقيقي بوطننا الجريحـ مطالبا السلطات المغربية فتح تحقيق حول أحداث مليلية المحتلة الأخيرة. على المستوى المحلي :

واستنكرت “حشدت”، فشل الحكومة في إيجاد حلول للحد من غلاء الأسعار وإرتفاع ثمن المحروقات التي تؤثر بشكل مباشر على القدرة الشرائية للمواطن، معتبرة أن الحرب في أوكرانيا أحد أوجه الصراع الإمبريالي الذي يهدد الأمن الطاقي و الغدائي و الأمني للشعوب المضهدة.

وأكد البيان على دعم نضالات الشعب الفلسطيني في التحرر،و استنكاره لكل سياسات الفصل العنصري التي ينهجها الكيان الصهيوني في خرق واضح لكل القوانين و الأعراف الدوليين، وإدانته لنهج النظام المخزني التطبيع مع كيان مجرم،وتجديده كون القضية الفلسطينية قضية وطنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.