قضت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، اليوم الإثنين رابع يوليوز الجاري، بإدانة امرأة متهمة بمحاولة سرقة مولود من المستشفى الإقليمي لشيشاوة، بسنة حبسا نافذا.

وكانت المعنية بالأمر أخضعت لمسطرة التقديم أمام النيابة العامة بابتدائية ايمنتانوت في السابع والعشرين من يونيو المنصرم، حيث قرر وكيل الملك متابعتها في حالة اعتقال من أجل ” نقل واخفاء طفل عمدا في ظروف من شأنها إعاقة التعرف على هويته، وحيازة سلاح بدون مبرر مشروع”، مع إحالتها على أول جلسة لمحاكمتهما خلال نفس اليوم، حيث تقرر تأخير البث في الملف إلى غاية اليوم الإثنين لاستدعاء المصرحين والجهة المشتكية،

وقد تم ايقاف المرأة التي تنحدر من جماعة مجاط، يوم الأربعاء 22 يونيو المنصرم، بعد ضبطها من طرف عاملين بالمستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة إلى جانب مرتفقين، متلبسة بمحاولة سرقة رضيع حديث الولادة.

و وفق المعطيات المتوفرة في الموضوع، فإن الظنينة (ا.ا)، تسللت إلى قسم الولادة بشكل مريب مما جعل العاملين بالقسم المذكورة يبلغون الإدارة بتحركات المعنية بالأمر، حيث تم وضعها تحت المراقبة لحين ضبطها متلبسة بالفعل الإجرامي.

وتضيف المعطيات، أن المرأة عمدت إلى سرقة رضيع امرأة حديثة الوضع دون أن تدرك أن عيون العاملين بالمستشفى تترصدها، إذ بمجرد أن حاولت الهرب بالمولود اعترض سبيلها الموظفون وعدد من المرتفقين، حيث تم ابلاغ عناصر الأمن التي انتقلت إلى المؤسسة الصحية المذكورة، حيث تم اقتياد المشتبه فيها إلى مفوضية الأمن، فيما تم ارجاع الرضيع لوالدته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.