رحلت إدارة السجن المحلي عين السبع 1، الصحافي سليمان الريسوني إلى سجن عين البرجة بالدار البيضاء، بعد سنتين قضاها في سجن عكاشة.

وكشفت ابنة شقيق سليمان، الصحافية هاجر الريسوني، عن ترحيل سليمان، من الجناح الطبي لسجن عكاشة إلى سجن عين برجة، حيث تم وضعه بالجناح الانفرادي للسجن.

وأشارت الريسوني، إلى أن إدارة السجن قامت بمصادرة مشروع رواية يكتبها سليمان الريسوني، ويومياته، كما عمدت إلى تمزيق كتبه.

وأدين سليمان الريسوني ابتدائيا واستئنافيا، بالسجن خمسة أعوام ، بتهمة “هتك عرض شخص باستعمال العنف والاحتجاز”، وهي التهم التي ظل ينفيها بشكل قاطع.

وترى منظمات حقوقية مغربية ودولية أن إدانة الريسوني ذات طبيعة سياسية لإسكات قلمه “المزعج” و”المثير للجدل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.