أثار خبر إعلان وزارة الصحة تسجيل 3 حالات مشتبه في إصابتها بجدري القردة بالمغرب، دون تسجيل أي حالة مؤكدة، (أثار) مخاوف لدى المواطنين من إعادة نفس سيناريو فيروس كورونا.

وتسود حالة من القلق والخوف من أن يتسلل هذا المرض بين المغاربة ويفعل ما فعله فيروس كورونا، وبالتالي إعادة فرض إجراءات صارمة من شأنها تقييد حركة المواطنين.

وتزامن ظهور هذا المرض مع اقتراب حلول فصل الصيف والذي يعرف حركية ورواجا كبيرين، حيث تشهد المملكة في هذا الفصل إقبالا كبيرا من طرف السياح على اختلاف جنسياتهم.

وكان المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، قد أكد أن خطر انتشار مرض جدري القردة النادر بين السكان على نطاق واسع “منخفض للغاية” لكنه مرتفع لدى مجموعات معينة.

بدورها، قالت منظمة الصحة العالمية، إنه لا دليل على تحور فيروس جدري القردة. مشيرة إلى أن المرض المتوطن في غرب ووسط أفريقيا لم يتغير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.