عبر تنسيق نقابي في قطاع النقل الطرقي، يضم “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”، و”الاتحاد العام للشغالين بالمغرب”، و”الاتحاد المغربي للشغل”، و”الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب”، عن استنكاره الشديد للارتفاع المهول و المستمر لأسعار المحروقات، مما زاد من معاناة المهنيين.

ودعا التنسيق في بلاغ له، الحكومة إلى اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تسقيف سعر المحروقات في مستوى معقول لفائدة عموم مهنيي القطاع، مؤكدا على ضرورة مراجعة تركيبة سعر المحروقات المبالغ فيها.

وسجل محدودية أثر الدعم الذي تقدمه الحكومة للمهنيين للتخفيف من أثر ارتفاع سعر المحروقات على مهنيي القطاع، و الذي يعرف مشاكل عدة.

وأبرز أن معاناة المهنيين مستمرة جراء الارتفاع المستمر الذي يعرفه سعر المحروقات ببلادنا، ما جعل مادة الكزوال تشكل أكثر من 80 في المائة من الكلفة الإجمالية للنقل

وطالب التنسيق النقابي، الجهات المسؤولة بفتح تحقيق حول سوق المحروقات ببلادنا الذي يتسم بوجود بنية شبه احتكارية.

وأكد أنه بقدر دعوته الحكومة إلى التحرك السريع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان، فإنه يدعو عموم المهنيين إلى رص الصفوف و الاستعداد لخوض كل الإشكال النضالية المشروعة بما فيها خوض إضراب وطني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.