اعتقلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي مرس الخير، ثلاثة أشخاص بينهم طالبان جامعيان، حيث قام الدرك بوضع الموقوفين الثلاثة رهن الحراسة النظرية من أجل البحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، وذلك على لتورطهم في تزوير أوراق مالية وديبلومات وشواهد مدرسية.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الشبكة التي كانت تروج لأوراق مالية مزورةبجماعة مرس الخير، يتزعمها طالب جامعي لا يتجاوز سنه 20 سنة.

ومكنت التحريات التي أنجزتها مصالح الدرك الملكي، من اعتقال شاب في العشرينات من عمره، حيث تم العثور على مبلغ 3000 درهم بحوزته، اكتشف بأنها مزورة.

وتم إلقاء القبض على الطالبان الجامعيان، بعد اعترافات المتهم الأول، حيث تم الحجز على مجموعة من الأجهزة الإلكترونية والمعدات، كان يتم استخدامها من قبل العصابة في تزوير الديبلومات والأوراق المالية.
وحسب ما كشفت عنه التحريات الأولية، فإن المتهم الأول كان يقوم بمعية طالب آخر بطبع ونسخ الأوراق المالية المزورة بمنزل أسرته، حيث كان يعتمد على معدات متطورة، من بينها حاسوب وطابعة وماسح ضوئي، أما المتهم الثالث فكان يقوم بصرف هذه الأوراق المالية المزورة في الأسواق والمحلات والواجهات الكبرى بتمارة والرباط.

وكان المتهمون الثلاثة يزورون كذلك الوثائق الإدارية والديبلومات والشواهد المدرسية، حيث قامت السلطات الأمنية بحجز بعضها وتم عرضها لصالح البحث.

كما امتدت أعمال الشبكة لتزوير وثائق إدارية ودبلومات وشواهد مدرسية، وقامت السلطات الأمنية بحجز بعضها وتم عرضها لصالح البحث، ومن المنتظر أن يتم عرض هذه الوثائق المزورة التي تم الحجز عنها على المصالح المركزية المختصة بالقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، وذاك بغية إخضاعها للبحث والتحري وقياس مستوى خطورتها، وكذا مدى إمكانية استخدامها في أمور غير مشروعة من طرف زبناء تعاملوا مع الشبكة الإجرامية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.