أقدم زوج قتل زوجته، أمس الأربعاء، بطريقة موصوفة ب”البشعة”، وذلك بعدما نشب خلاف بينهما بسبب وجبة غذاء، وهي الجريمة التي اهتزت لها ساكنة إقليم العرائش.

ووفق ما كشفت عنه مصادر محلية، فإن الزوج الذي يشتغل في مجال الفلاحة، عاد إلى منزله الواقع في جماعة العوامرة بإقليم العرائش، في حين لم يجد وجبة الغذاء، الأمر الذي جعله يدخل رفي شجار مع زوجته.

وأضافت، أن الشجار تتطور إلى مشاداة كلامية، ووصل حد تبادل الضرب، لينتهي بجريمة قتل، حيث عمد الزوج على شنق زوجته.

وأفادت، أنه بعد أن وجه لها مجموعة من الضربات، انهال عليها بواسطة قنينة للغاز على مستوى الرأس، وهو ما جعلها تسقط الأرض، قبل أن يعمد على شنقها.

وحسب المصادر ذاتها، فإن الهالكة تبلغ من العمر نحو 20 عاما، فيما يبلغ الجاني تقريبا نحو 22 عاما، مشيرة إلى أنها حديثي الزواج.

وفي الوقت الذي وقعت فيه الجريمة، استنفرت مصالح الدرك الملكي عناصرها، وانتقلت إلى مسرح الجريمة، حيث عاينت الجثة وفتحت تحقيقا في الموضوع.

وجرى نقل جثة الهالكة إلى قسم مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لالة مريم بالعرائش، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي وفقا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

ومن جهتها، تواصل مصالح الدرك الملكي أبحاثها وتحرياتها للوصول إلى المشتبه فيه، وذلك من أجل توقيفه وتقديمه أمام العدالة من أجل المنسوب إليه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.