قررت تنسيقية أساتذة الزنزانة 10 خريجي السلم 9 الرجوع إلى الميدان في محطة نضالية جديدة تنديدا باستمرار مسلسل “الإقصاء والحيف” والقفز على كل التضحيات المقدمة .

وأعلنت التنسيقية في بيان لها، عن عزمها الدخول في إضراب وطني أيام 16 و17 ماي الجاري، رفضا لما سموه ب”تماطل الوزارة الوصية وعدم جديتها في انصاف مطالبهم”.

وعادت التنسيقية الوطنية لأساتذة الزنزانة 10 لإعلان إضراب وطني ل48 ساعة، مصحوبا بوقفة ممركزة أمام مقر وزارة التربية الوطنية في اليوم الثاني من الإضراب.

ويستعد أساتذة الزنزانة 10، إلى تنظيم وقفات احتجاجية جهوية يوم 29ماي الجاري، سيتلوها إضراب وطني ومسيرة احتجاجية أمام مقر البرلمان، شهر يونيو القادم، سيعلن عن تاريخها في وقت لاحق.

كما أعلن أساتذة الزنزانة 10، انسحابهم من مجلس التدبير وجمعية دعم مدرسة النجاح ومقاطعة مسك النقط بمنظومة مسار ومقاطعة اللقاء ات والتكوينات.

وتطالب التنسيقية بترقية أعضائها المستوفين لشرط 14 سنة من الأقدمية العامة إلى الدرجة الأولى، مع جبر الضرر الإداري والمادي والمعنوي مماثلة بخريجي السلم العاشر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.