استنكر فرع آسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب انتشار القمامة والازبال بأحياء وشوارع المدينة، ودعا رئيس المجلس الحضري للتدخل باعتباره المسؤول عن قطاع النظافة بالمدينة.

وحسب مراسلة وجهها ذات الفرع الحقوقي لرئيس المجلس الحضري لمدينة آسفي، يوم أمس الجمعة 13 ماي الجاري، فقد استنكر الفرع الانتشار” المهول للقمامة والازبال بأحياء وشوارع المدينة، والتي تتراكم يوميا بشكل ملفت ومقزز، خاصة بجانب الحاويات المخصصة لتجميع القمامة المنزلية، بسبب امتلائها، وعدم افراغها في الاوقات المناسبة، مما تضطر معه الساكنة لإلقائها بالجنبات».

بالإضافة إلى ذلك، نبهت المراسلة رئيس المجلس الحضري إلى وضعية حاويات القمامة، والتي أصبحت «في حالة يرثى لها»، مع «عدم تغييرها وتعويضها بأخرى مناسبة، كما هو مسطر بدفتر التحملات»

وأشارت ذات المراسلة إلى تقاعس الشركة المكلفة بالتدبير المفوض في مجال جمع ونقل النفايات بالمدينة في القيام بالدور الموكول يها، وكذلك تقاعس الجهة المكلفة بالمراقبة والتتبع في القيام بذلك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.