أوقفت عناصر الدائرة الأمنية الحادية عشر بالحي الحسني بتراب مقاطعة المنارة بمراكش، صباح يوم أمس الجمعة 13 ماي الجاري، شابا عشرينيا بعد اقدامه على إحراق ثلاثيني.

و وفق مصدر محلي، فإن فصول الواقعة تعود الى وقت مبكر من صباح يوم امس، حينما اخذ الموقوف المزداد سنة 2000، دراجة شقيقته خلسة وتوجه نحو الساعة الخامسة صباحا الى الحي الذي كان الضحية يعاقر فيه الخمر، فسكب كمية من البنزين من خزان الدراجة النارية في قنينة قبل أن يفرغها بالكامل على جسد المخمور ويضرم فيه النار ثم لاذ بالفرار.

وأضاف المصدر، أن الثلاثيني بدأ يصرخ محاولا اخماد النيران التي شبت في ملابسه، ما حدا بأحد المواطنين إلى التدخل لإنقاذ المعني بالأمر مستعيناً بقنينة مخصصة لاطفاء الحريق، حيث تم نقل الضحية الذي أصيب بحروق من الدرجة الثالثة إلى المستشفى الجامعي لتلقي العلاج.

وبعد علمها بالواقعة،انتقلت عناصر الدائرة الأمنية تحت رئاسة رئيسها بالنيابة إلى منزل المتهم، حيث تم إيقافه واحالته على الشرطة القضائية للتحقيق معه حول دواعي اقدامه على ارتكاب هذا الفعل الإجرامي والذي يرجح بكونه كان بداعي الانتقام بسبب تحرش الضحية بصديقة العشريني.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.