قامت مؤسسة بنكية بالحجز على منزل في ملكية المنسق الجهوي السابق لحزب التجمع الوطني للاخرار بمدينة اكادير.

كما حجزت المؤسسة البنكية على منزل اخر يوجد بضيعة مسؤول حزب أخنوش بجماعة الكفيفات، وذلك بسبب الديون المتراكمة التي تصل قيمتها 11 مليار لفائدة القرض الفلاحي.

ويواجه عمال ومستخدمي شركة المعني بالأمر التشرد خصوصا بعدما اكتشفوا ان الضيعات التي كانو يشتغلون بها مهددة بالزوال بسبب قطع الماء وعدم سقاية اشجار الضيعات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.