تواصل ابتدائية فاس، زوال اليوم الجمعة، محاكمة 3 أشخاص أعمارهم بين 18 و 22 سنة، ابتزوا طبيب أسنان عبر تطبيق التواصل الفوري في مبلغ مالي مقابل عدم نشر وثائق مزورة وبيانات كاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتعلق بفواتير خاصة لصناعة طبية تقنية على أساس أنه يستفيد بجزء كبير من مبالغ مالية عبر مؤسسة الضمان الاجتماعي.

وسبق لهيأة غرفة الجنحي تلبس، أجلت محاكمتهم لتمكينهم من إعداد الدفاع والاطلاع بعدما أحالتهم النيابة العامة بالمحكمة نفسها على الجلسة في نفس يوم إحالتهم عليه من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بعدما أوقفتهم فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية.

ويتابعون لأجل النصب والإهانة عن طريق تبليغ السلطات العامة عن وقوع جريمة يعلم بعدم حدوثها وتقديم أدلة زائفة تتعلق بجريمة خيالية والمشاركة في ذلك، بعدما أوقفوا في إطار البحث التمهيدي في شكاية طبيب أسنان ابتزوه في مبلغ مالي مهم.

واتفقوا مع الطبيب على وضع كيس به المبلغ المتفق عليه، في حاوية أزبال وسط المدينة، قبل أن يتقدم منها أحدهم وينشل الكيس لتتدخل عناصر الأمن وتعتقله ومن معه، بعدما كانت تراقب الأمر على مسافة قريبة وفق ما اتفق عليه مع النيابة العامة.

وتأتي محاكمة الأشخاص الثلاثة بعد ساعات من إحالة شخصين آخرين عمرهما 25 و33 سنة لابتزازهما بدورهما مسير مقهى ألحقا بها خسائر مادية لما كانا في حالة سكر وهما يسلبانه مالا ويهددانه باستعمال السلاح الأبيض، ما وثقه شريط فيديو متداول.

وأوقف المتهمان المحالان أمس على النيابة العامة، من طرف عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الرابعة ببنسودة، في إطار البحث الذي أمرت به النيابة العامة للتحقيق في ظروف وحيثيات الفيديو المتداول، قبل تشخيص هويتهما واعتقالهما.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.