لقي شاب مصرعه، أمس الأحد، في حادثة سير وصفت ب”المروعة”، بإقليم جرسيف، فيما أصيب إثنين آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالك كان يمتطي سيارة خفيفة، غير أن اصطدامه بعمود كهربائي أدى إلى وفاته في الحين.

وأفادت المصادر ذاتها، أن شخصين اثنين كان رفقة السائق تعرضا إلى إصابات بليغة، الأمر الذي عجل بنقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وفور علمها بالخبر، انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث عاينت الجثة وفتحت تحقيقا في الموضوع لتحديد الأسباب المرتبطة بالحادثة.

وجرى نقل الجثة إلى قسم مستودع الأموات الأموات بالمستشفى الإقليمي لجرسيف، في انتظار تسليمها لذويها لإجراء عملية الدفن.

وكانت المديرية العامة للامن الوطني، قد أعلنت أن 15 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 2011 آخرون بجروح، إصابات 68 منهم بليغة، في 1496 حادثة سير داخل المناطق الحضرية، خلال الأسبوع الممتد من 22 إلى 28 نونبر 2021.

وعزا بلاغ المديرية، الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم ترك مسافة الأمان، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به.

ومن بين الأسباب الأخرى المسببة للحوادث، عدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، والسير يسار الطريق، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في الاتجاه الممنوع، والسياقة في حالة سكر، وكذا التجاوز المعيب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *