تعاود أسعار بيع المحروقات بمحطات الوقود تسجيل ارتفاع صاروخي، وذلك تأثرا بدعوة رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون در لاين، دول الاتحاد الأوروبي منتصف الأسبوع المنصرم، إلى حظر واردات النفط الروسي، في إطار حزمة العقوبات المفروضة على روسيا، على اعتبار أن أغلب المواد البترولية المكررة بالمغرب مستوردة من السوق الأوروبية.

ويسنكر عدد من مهنيي سيارات الأجرة الارتفاع الذي تشهد الأسعار، مشيرين إلى أن هذه الزيادات قد تجاوزت 50 في المائة من حجم الاستهلاك اليومي المعتاد، حيث بلغ سعر بيع البنزين في بعض المحطات ليلة أمس الأحد 8 ماي الجاري، 14.20 درهم للتر الواحد، بينما وصل سعر البنزين إلى 14.51 درهم.

وتأتي هذه الزيادات عقب مرور أيام قليلة على تراجع الأسعار نسبيا بالمغرب إلى أقل من 14 درهم، حيث يتوقع أن تستمر هذه الزيادات خلال الأسبوع الجاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.