دعت السكرتارية الوطنية للجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع للتظاهر يوم الأربعاء 22 دجنبر الجاري في كافة المدن والمناطق، تزامنا مع ما أسمته حلول “الذكرى المشؤومة الأولى لتاريخ توقيع اتفاقيات التطبيع مع الكيان الصهيوني من طرف النظام المغربي“.

ودعت السكرتارية الوطنية في بلاغ لها كل فروع الجبهة وفروع مكوناتها من أجل التعبئة الشاملة والمشاركة القوية في هذه المحطة النضالية الهامة، طالبةً تنظيم أشكال احتجاجية موحّدة في الزمان يوم الأربعاء 22 دجنبر على الساعة السادسة مساء.

وأوضحت الجبهة أنه بالنسبة للمدن التي تأسست بها فروع للجبهة، تنظم الاحتجاجات بمبادرة الفروع، أما بالنسبة للمدن والمناطق التي ليست بها فروع للجبهة، فندعو فروع مكونات الجبهة إلى التنسيق لتنظيم أشكال احتجاجية موحدة. وإن تعذر التنسيق تبادر إحدى الهيآت وتدعو باقي التنظيمات للمشاركة.

جدير بالذكر أن الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع سبق أن كشفت عن حصيلة اليوم الوطني التضامني الثالث مع فلسطين، الذي نظمته يوم الإثنين 29 نونبر المنصرم، الذي صادف اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وبلغت فيه الوقفات الاحتجاجية 37 وقفة وشكلا نضاليا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.