كتب موقع “نفط إي غاز” الروسي أن هناك العديد من الأطراف التي ترغب في الاستثمار في هذا مشروع خط أنابيب الغاز نيجيريا- المغرب، مشيرا إلى أن روسيا هي أيضا ترغب في الاستثمار في هذا المشروع الدي دخل مرحلتي الدراسة والتمويل.

وأشار الموقع الذي ينشر معلومات وتحليلات حول أسواق الوقود والطاقة، إلى أطروحتين، أطروحة أغونليسي، المستشار الإعلامي للرئيس النيجيري، التي تفيد تعاون المغرب ونيجيريا لبناء أطول خط أنابيب تحت الماء في العالم على امتداد 5660 كيلومتر، والذي يعتبر ثاني أطول خط في العالم، الذي سينقل الغاز من نيجيريا إلى المغرب وأوربا عبر 11 دولة في غرب إفريقيا.

وفقا لأطروحة سيلفا، وزير النفط النيجيري، سوف يصبح المشروع امتدادا لخط أنابيب الغاز في غرب إفريقيا، والذي يتم من خلاله توريد الغاز من نيجيريا إلى غانا، عبر قاع خليج غينيا في المحيط الأطلسي، وأشار سيلفا إلى إرادة حقيقية في مواصلة خط أنابيب الغاز هذا على طول الطريق إلى المغرب على طول الساحل.

ووفقا للأطروحة ذاتها فإن الروس حقا رغبون في الاستثمار في هذا المشروع، إلى جانب العديد من الأطراف الأخرى، كما أعربت أوبك عن اهتمامها بالمشروع، في حين لم يتم بعد إبرام اتفاق بشأن المسائل المالية.

وقال سيلفا: “هو خط الأنابيب يتم من خلاله نقل غازنا عبر العديد من البلدان الإفريقية إلى حدود القارة، حيث يمكننا الوصول إلى السوق الأوربية.”

وأكد الموقع أن المغرب يصرعلى أن تختار نيجيريا مرور خذ الأنابيب عبر الصحراء، بحجة أنه سيمر عبر منطقة يوجد فيها حاميات عسكرية كبيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.