حالة من الغضب تسود وسط، موظفي وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، بسبب قرار مؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، إعادة توزيع مبالغ الاشتركات الشهرية من طرف الاعوان والموظفين الذين يتقاضون أجورهم من ميزانية الدولة والمعينين للقيام بمهام إدارية أو تعليمية أو تقنية بقطاع التعليم والتكوين والهمني والبحث العلمي.

وقررت اللجنة المديرية التابعة لمؤسسة الاعمال الاجتماعية تحديد مبالغ الاشتراكات حسب سلم التوظيف، حيث سيؤدي الموظفون ما بين السلم 1 و7 مبلغ 10 دراهم شهريا، فيما سيؤدي الموظفون في السلم 8 مبلغ 20 درهما كل شهر.

أما الموظفين في السلم 9 فسيؤدون مبلغ 30 درهما لخزينة مؤسسة الاعمال الاجتماعية للتربية والتكوين كل شهر، شأنهم شأن الموظفين في السلم 10 الذي سيؤدون مبلغ 40 درهما شهريا، مع إضافة 5 دراهم على هذا المبلغ بالنسبة للموظفين في السلم 11، وبخصوص خارج السلم فسيفرض عليهم أداء مبلغ 50 درهما شهريا.

وسيشرع في تطبييق هذا الاجراء، ابتداء من فاتح يناير 2022، حيث سيتم حجز المبالغ المذكورة من المنبع من طرف الهيئة المكلفة بالاداء، وذلك في إطار تنزيل البرنامج العشري للمؤسسة ما بين 2018 و2028.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.