ادانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، بحر الاسبوع الجاري، حدثين متهمين بإضرام النار في غابة، وحكمت عليهما بالسجن.

وكانت مصالح مصالح الدرك الملكي قد اعتقلت في غشت الماضي خمسة أشخاص من بينهم قاصرين، للاشتباه تورطهم في إضرام النار عمدا وإحداث خسائر مادية بملك غابوي تابع للدولة، بجماعة عبد الغاية السواحل بإقليم الحسيمة.

وتوبع المتهمون في ملفين منفصلين، حيث وجهت للقاصرين تهم اضرام النار عمدا في الغابة، والمشاركة في ذلك، فيما توبع الراشدين من اجل تهم عدم إشعار السلطات فورا بوقوع جناية، وإهانة السلطات العامة عن طريق تقديم أدلة زائفة، والمشاركة في التهديد، والمشاركة في إضرام النار في الغابة، كل حسب المنسوب اليه.

وقضت المحكمة في الملف الاول بمؤاخذة الحدثين من اجل ما نسب اليهما وعقاب الاول بسنة حبسا نافذا في حدود اربعة اشهر وموقوفة التنفيذ في الباقي والثاني بسنة حبسا موقوف التنفيذ كلها مع تحميل وليهما القانوني الصائر مجبرا في الادنى.

وفي الملف الثاني قضت ذات الغرفة بعدم مؤاخذة المتهم الاول من اجل جناية المشاركة في اضرام النار عمدا في الغابة والتصريح ببراءته من ذلك و بمؤاخذته من اجل جنحة التهديد وعقابه بثلاثة اشهر حبسا نافذا،  وغرامة نافذة قدرها 250 درهم، وبمؤاخذة المتهم الثاني من اجل ما نسب اليه وعقابه بأربعة اشهر حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها الف درهم.

وتعود تفاصيل هذه القضية الى شهر غشت من السنة الجارية، عندما تندلع حريق في غابة بجماعة عبد الغاية السواحل بإقليم الحسيمة، حيث اظهرت التحقيقات، تسبب القاصران في اضرام النيران، ليتم اعتقلهما رفقة اشخاص اخرين واحالتهم على النسابة العامة المختصة التي قررت متابعتهم في حالة اعتقال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *