في سابقة في تاريخ إمتحانات الأهلية لولوج مهنة المحاماة سربت بعد لحظات من انطلاق امتحان الولوج إلى مهنة المحاماة، يوم الأحد 4 دجنبر الجاري، أوراق الامتحان ونشرها على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي وضع وزير العدل عبد اللطيف وهبي في ورطة أمام هيئات المحامين.

في هذا الصدد طالب مولاي المهدي الفاطمي، النائب البرلماني عن الفريق الإشتراكي، بفتح تحقيق معمق في هذه الكارثة التي ضربت مهنة المحاماة.

وقال النائب البرلماني في سؤال كتابي موجه للوزير، أنه” بعد دقائق من انطلاق الإختبار الكتابي الخاص بمنح شهادة الأهلية لمزوالة مهنة المحاماة يوم الأحد 4 دجنبر الجاري، وفي مختلف جهات المملكة انتشرت تسريبات مواضيع هذه الإمتحانات على مواقع التواصل الإجتماعي وتطبيقات التواصل الفردي، حيث أثارت هذه التسريبات استياء المحامين والنشطاء على المنصات التفاعلية، مشيرين إلى ان هذه الممارسات تضرب في الصميم مبدأ تكافئ الفرص وتمس بمصداقية المباراة التي أريد لها أن تكون بوابة لإصلاح المهنة النبيلة”.

واعتبر النائب البرلماني ” أن وزارة العدل ترى في مهنة المحاماة فقط ذلك الورش الذي يستوعب الالاف من حاملي الشواهد المعطلين دون إسهامها في تكوينهم وتأهيلهم ودعمهم وذلك عن طريق ضعف التغطية وقلة الموارد البشرية للحراسة”.

وسائل ذات البرلماني وزير العدل عن الإجراءات المتخذة لفتح تحقيق في هذا التسريب وعن الإجراءات لتوقيف المتورطين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *