تعرضت أستاذة بمدرسة الإمام مسلم خلال مزاولتها لعملها لاعتداء من طرف أم تلميذ، مما خلف استياء عميقا في صفوف أطر ومدرسي المؤسسة.

الإعتداء الذي أثر على نفسية الأستاذة، وفق بلاغ للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم العضو بالإتحاد المغربي للشغل، أعاد طرح سؤال الحماية الأمنية و الجسدية داخل المؤسسات التعليمية و حماية نساء ورجال التعليم من كل المضايقات التي يتعرضون لها.

وقد عبر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية، عن تضامنه المطلق واللامشروط مع الأستاذة (ت، م)، كما نبه للمخاطر التي قد تنجم عن استمرار تزايد و تنامي حالات العنف وتفشي مجموعة من الظواهر السلبية بالمؤسسات التعليمية بمراكش.

ودعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، المديرية الإقليمية إلى تحمل مسؤولياتها كاملة في ضمان أمن وسلامة الأطر والعاملين بالمؤسسات التربوية بالإقليم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *