حالة من الاستنفار تلك التي عاشها المستشفى المحلي باولاد التايمة التابعة ترابيا لإقليم تارودانت، منذ ليلة أمس الأحد، مباشرة بعد مباراة المغرب ضد بلجيكا، إذ تم نقل قرابة 74 شخصا للمستشفى من أحل تلقي العلاجات من ضمنهم رجال ونساء وأطفال، كانوا قد حضروا وليمة “عزاء” بأحد الدواوير بجماعة الكفيفات قيادة عين شعيب .

ووفق مصادر محلية، فإن المصابين قد أكلوا وجبة طعام مكونة من الدجاج يرجح أنه فاسد مما تسبب في حالات إغماء في صفوف المدعوين للمأدبة.

وقالت مصادر للإعلام، أن أغلب الحالات جرى اسعافها بالمستشفى المحلي لمدينة اولاد التايمة، فيما بعض الحالات لازالت تحت المراقبة الصحية.

وباشرت مصالح الدرك بأولاد التايمة في الواقعة تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة، وتشير اصابع الاتهام الى المكلف بالمأدبة، كما تم اخذ عينات من المؤكلات لافتحاصها، من أجل ترتيب الجزاءات في الواقعة.

ولم تمر إلا ثمانية أيام على تسمم غذائي جماعي آخر بالمملكة، حيث أورد مصدر محلي وصف بالمطلع للإعلام، أن شخصا ستينيا لفظ أنفاسه الأخيرة بقسم الإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بمدينة سطات، وذلك يوم السبت تاسع عشر نونبر الجاري، جراء التسمم الغذائي الذي تعرض له حوالي 50 شخصا بالسوق الأسبوعي “ثلاثاء لولاد” بدائرة ابن أحمد بإقليم سطات.

وحسب ذات المصدر، فإن قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات، كان قد استقبل يوم الأربعاء الماضي أكثر من 30 شخصا جراء إصابتهم بتسمم غذائي في السوق الأسبوعي ثلاثاء لولاد بدائرة ابن أحمد بإقليم سطات، قبل أن يرتفع عدد المصابين بالتسمم إلى حوالي 50 شخصا.

وذكر المصدر نفسه، أن حادث التسمم قد استنفر السلطات المحلية بابن أحمد وعناصر الوقاية المدنية وعناصر الدرك الملكي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *