تراجعت أسعار النفط الخام في تعاملات، الثلاثاء، بعد بيانات صينية مخيبة، يتوقع أن تنعكس سلبا في الطلب المحلي على المشتقات، وسط ضغوط من حدوث ركود اقتصادي عالمي.

والإثنين، خفض بنك الشعب الصيني أسعار الفائدة في خطوة مفاجئة بمقدار 0.1 بالمئة، لتستقر عند 2.75 بالمئة، ومعلنا عن سحب سيولة من الأسواق المحلية.

كذلك، تقلص نشاط المصانع والبيع بالتجزئة بسبب سياسة بكين الصارمة (صفر كوفيد) وأزمة عقارات تشهدها البلاد منذ عدة شهور.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أكتوبر المقبل، بنسبة 1.01 بالمئة أو 98 سنتا إلى 94.12 دولارا للبرميل.

كما تراجعت أسعار العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم شتنبر بنسبة 0.59 بالمئة أو 52 سنتا إلى 88.85 دولارا للبرميل.

ولا تزال المخاوف من حدوث ركود اقتصادي عالمي تطغى على الأسواق، مع استمرار ارتفاع الأسعار وزيادات الفائدة الحادة خاصة في الولايات المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.