أثار إقدام مكتب التنقيط بمدينة طنجة، الثلاثاء الماضي، ةقيف سائق سيارة أجرة عن العمل بعد وضعه عبارة “أخنوش ديكاج” على سيارته، (أثار) غضبا واسعا.

وبحسب ما أوردته مصادر محلية، فقد سحب المكتب رخصة الثقة من السائق “أ.ر”، وأحيل على ولاية الأمن، وذلك على خلفية مشاركته في الحملة التي تطالب برحيل رئيس الحكومة، عزيز أخنوش.

وخلف القرار موجة غضب، حيث ندد المحامي ورئيس الحزب المغربي الحر، إسحاق شارية، بتوقيف السائق عن العمل.

وقال شارية في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك: “كل التضامن مع المناضل أحمد الريفي سائق سيارة الأجرة بطنجة”.

وأوضح أن “النقابي أحمد الريفي تعرض، صباح اليوم بمكتب التنقيط لسحب رخصة السياقة وتوقيفه عن العمل وتقديمه لمخفر الشرطة”.

وشدد المتحدث ذاته على عدم ” تكميم الأفواه”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.