الرئيسيةالسياسة

ضربة قاسمة للحركة الشعبية مع قرب الإنتخابات

أعلنَ “الاتحاد العام للتجار والمهنيين” بالمغرب، فك ارتباطه التنظيمي والسياسي بحزب “الحركة الشعبية”، بعد شهور قليلة من إعلان الجانبين توقيع اتفاقية تنظيمية استعدادا للانتخابات المرتقبة، وجاء فك الارتباط نتيجة لما وصفه اتحاد التجار بـ”الغموض في الرؤى” وعدم وضوح “برنامج الحزب الانتخابي”.

وقال الاتحاد العام للتجار والمهنيين بالمغرب في بلاغ له، إن حزب الحركة الشعبية خالف بنود اتفاقية الشراكة الموقعة بين الجانبين، منها عدم انعقاد اللجنة المشتركة المكلفة بتنزيل هذه الاتفاقية.

وأضاف البلاغ أن قيادات حزب الحركة الشعبية أقصت أعضاء الاتحاد العام للتجار من لجنة الحسم في التزكيات كما كان مُتفق عليه.

وأشار البلاغ إلى أن نقط الخلاف بين التجار وحزب الحركة الشعبية تسببت في تصدعات داخلية وسط الاتحاد العام للتجار على المستوى الوطني، كما كشفَ أن قيادات حزب الحركة الشعبية في بعض الجهات أبرزها اشتوكة أيت بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى