الرئيسيةالسياسة

حملة انتخابية سابقة لاوانها تجر لفتيت للمساءلة

وجه فريق “العدالة والتنمية” بمجلس النواب سؤالا كتابيا لوزير الداخلية عبد الوفي لفتيت، يشكو فيه قيام أحد مرشحي حزب التجمع الوطني للأحرار بحملة انتخابية للجماعات الترابية والبرلمان، تحت يافطة انتخابات الغرف الفلاحية.

وقال فريق البيجيدي في سؤاله، أن أحد مرشحي حزب الأحرار بمدينة القنيطرة، يتخذ من الحملة الانتخابية للغرف الفلاحية غطاء للقيام بحملة انتخابية سابقة لأوانها للجماعات والبرلمان لتضليل الرأي العام.

وأوضح أن مجموعة من وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة الفورية، تداولت شريط فيديو لمرشح حزب الأحرار بالقنيطرة يوم الأحد فاتح غشت بجماعة بن منصور بالسوق الأسبوعي حد أولاد جلول، وهو يقوم بحملة انتخابية يقدم فيها وعودا لا تدخل في نطاق مهام الغرف المهنية ولا اختصاصاتها.

واعتبر فريق “البيجيدي” أن ما قام به المرشح خرق لجميع القوانين المنظمة للعملية الانتخابية بالمغرب، ومنها الحملة الانتخابية السابقة لآوانها.

وساءل الفريق، وزير الداخلية عن التدابير التي ستعتمدها الوزارة للحلول دون وقوع مثل هذه الخروقات أو لإيقافها في حينها إذا وقعت، وكذا الإجراءات الاستعجالية التي سيتم اتخاذها لترتيب الجزاءات على المخالفين من مثل الحالة المسجلة بسيدي علال التازي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى