الرئيسيةالسياسة

منجب: أدعو الجهات العليا بالبلاد للإفراج عن الريسوني قبل فوات الأوان

قال الناشط والمؤرخ، معطي منجب: حضرت جلسة محاكمة الصحفي اليساري المقتدر والقلم الذي لم يساوم أبدا سليمان الريسوني، حضرت الى جانب وفد مراسلون بلاحدود الى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء حيث تقع مجزرة الإجهاز على حياة سليمان.

وأردف منجب، الذي كان مرافقا لوفد مراسلون بلا حدود، الذي حضر لمحاكمة الريسوني والراضي: تألمت لدموع حماته وزوجته وكل أسرته وللمعلومات الخطيرة التي أدلى بها المحاميان مسعودي وبلقاضي وكل الطاقم من أن سليمان لا يقوى على الوقوف ولا على الكلام بوضوح كما أنه بصعب عليه تحريك ساقه اليمنى ويعيد نفس الجملة ثلاث مرات او اكثر هذا يعنى بأن ذاكرته قد لحقها ضرر كبير قد يكون نهائي.

وتابع منجب: ولكن بحتفظ بشخصية قوية وعناد لايعادله الا الظلم الذي لحقه. أوجه هنا نداء الى السلطات العليا لتأخذ مصلحة المغرب والعدالة وقيمة الحياة العليا لإطلاق سراحه قبل ان يفوت الأوان. فهو لا يطالب الا بحقه في محاكمة عادلة يدافع عن نفسه فيها وهو حر… وعاشت الحرية وليسقط الظلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى