الرئيسيةالسياسة

الكونفدرالية: وعي الشغيلة شكل صفعة لمهندسي الخرائط الانتخابية

 

سجلت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، باعتزاز كبير، النتائج الجيدة التي حققتها بحصولها على أكبر عدد من الأصوات التي عبرت عنها الشغيلة التعليمية يوم 16 يونيو2021. وذلك في بيان صادر عن مكتبها الوطني امس الثلاثاء.

وجاء في البيان ان “انخراط الشغيلة التعليمية بوعي ومسؤولية تاريخية في الاستحقاقات المهنية ليوم 16 يونيو2021 واختيارها بشكل واضح وجلي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية كممثل رئيسي لها ليشكل صفعة قوية لعقلية الإقصاء ومهندسي الخرائط الانتخابية وأصحاب التقطيع الانتخابي التحكمي وتحالف السلطة والمال، مما يقوي جبهة الدفاع عن المدرسة العمومية ويبعث رسائل قوية لكل من يهمهم الأمر”.

واستنكر ذات البلاغ، بشدة ”عدم إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، في النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية، وبالتالي إقصاءهم من حق اختيار ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء كباقي زملائهم”.

وحازت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في انتخابات ممثلي الموظفين في اللجان المتساوية الاعضاء بقطاع التربية الوطنية على المرتبة الثانية بعد الاتحاد المغربي للشغل. بينما تداول مناضلوا الكونفدرالية نتائج هذه الانتخابات وفق التقسيم الانتخابي القديم ومقارنته مع المستجد، يظهرون الفارق الكبير الذي احدثه التقسيم الجديد مقارنة مع سابقه، والذي كان سيجعل الكونفدرالية في الصدارة ب 155 إلى 165 مقعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى