الرئيسيةالسياسة

الحبس النافذ لعون سلطة بتهمة الرشوة

حسمت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، بحر هذا الأسبوع، في ملف يتابع فيه عون سلطة بقيادة سعادة بالضاحية الغربية لمراكش، من أجل الإرتشاء.

وحسب مصادر محلية، فإن هيئة المحكمة قضت في ثالث جلسة لها بمؤاخذة المتهم “ي، ا” وهو عون سلطة برتبة “شيخ” من أجل المنسوب إليه والحكم عليه بشهر واحد حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها 500 درهم مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.

وكان المتهم “ي، ا” أحيل رفقة عون سلطة آخر من طرف عناصر الدرك الملكي بالسويهلة، صباح يوم الأربعاء 26 ماي المنصرم، على وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية، حيث تقرر متابعة الأول في حالة اعتقال من أجل الإرتشاء، فيما تم إخلاء سبيل الثاني.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي السويهلة بالضاحية الغربية لمراكش، اعتقلت عوني السلطة بعد زوال يوم الإثنين 24 ماي الفارط، للإشتباه فيهما بتورطهما في قضية تتعلق بالإرتشاء.

ووفق ذات المصادر، فإن إيقاف العونين أحدهما برتبة شيخ والثاني برتبة مقدم، جاء على إثر شكاية موجهة إلى رئاسة النيابة العامة عبر الرقم الأخضر المخصص للتبليغ عن الفساد والرشوة، أعقبها كمين محكم بتنسيق بين الضحية “ا،ع” وعناصر الدرك، تكلّل بتوقيف العونيْن اللذين كانا أحدهما في حالة تلبس بتسلم مبلغ قدر بألف درهم على سبيل الرشوة.

وقد تم اقتياد العونين المذكورين إلى مقر الدرك الملكي بالسويهلة، حيث تم ايداعهما تحت تدابير الحراسة النظرية لحين عرضهما على النيابة العامة التي قررت متابعة “الشيخ” وإخلاء سبيل “المقدم”.

ويأتي اعتقال العون المذكور، بعد ثلاثة أشهر على إدانة عون سلطة آخر كان يشتغل موظفا بمصلحة الشؤون الإدارية بقيادة سعادة، بشهرين حبسا نافذا و غرامة نافذة قدرها 500 درهم مع إتلاف الوثائق المزورة، وذلك على خلفية تورطه في تزوير رخص التنقل الإستثنائية.

وفي شهر ماي من العام المنصرم، اعتقل عون سلطة آخر بنفس القيادة متلبسا بتسلم رشوة من مواطن بقيمة 6000 درهم، نظير التغاضي عن تورطه في بناء طابق علوي في منزله بدوار “عين دادة” بشكل غير قانوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى