الاقتصادالرئيسية

عمال النقل يحتجون ضد الرباح..والصياد يكشف التفاصيل

 

جسد عمال النقل بمدينة القنيطرة صباح اليوم، شكلا احتجاجيا متمثلا في اعتصام امام مقر المجلس الجماعي. يأتي هذا الشكل بعد معاناة عمال القطاع منذ ما يقارب السنتين، ويعتبر احمد الصياد وهو فعل سياسي وأحد ساكن المدينة أن «مشكل النقل العمومي الحضري بالحافلات من المشاكل الأزلية التي تعاني منها مدينة القنيطرة على الرغم من تعاقب العديد من المجالس».

ويضيف ذات المصرح ان الجديد في الملف هو «ان المجلس الحالي يحاول جاهدا منذ هروب الشركة السابقة أواخر سنة 2019 توظيف هذا الملف لصالحه انتخابيا واستغلال حاجة العمال استغلالا بشع بلا رحمة. وفي نفس السياق يتعامل بتعالي كبير مع القنيطريين والعمال على الخصوص وعدم استقبال عزيز الرباح للعمال هو دليل على ذلك».

ويستغرب المسؤول بشبيبات فيدرالية اليسار الديمقراطي بالقنيطرة الصمت الغريب للداخلية على الرغم من إطلاعها الدقيق على هذا الملف واشرافها عليه. وينتهي إلى أن من واجب المجلس الجماعي «الوفاء بتعهداته تجاه الجميع على رأسهم العمال عبر صرف رواتبهم كما هو الحال في الرباط والدار البيضاء الدين مرو من نفس الظروف من جهة، والعمل على المستوى المركزي ءكما جاء في دراستنا حول النقل بالقنيطرة بشكل مفصلءلإنهاء تجربة التدبير المفوض المفلسة وإنشاء وكالة جماعية مستقلة للنقل بأبعاد تستحضر الحكامة في التدبير من جهة أخرى».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى