الرئيسيةالرياضة

إصابة دي بروين لاعب مانشستر سيتي بكسور في الوجه خلال النهائي الأوروبي

أعلن البلجيكي الدولي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي أنه تعرض لكسر في عظمة الأنف والعظمة المحيطة بالعين بعد اصطدامه بانطونيو روديجير لاعب تشيلسي خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا مساء السبت.

وغادر دي بروين 29/ عاما/ الملعب مباشرة بعد ارتطامه بروديجير وبدا مترنحا وظهرت على وجهه آثار الكدمات.
وكتب دي بروين عبر حسابه على شبكة “تويتر” للتواصل الاجتماعي أنه بخير الآن ، وفيما يتعلق بالخسارة أمام تشيلسي بهدف دون رد، ذكر “مازالت أشعر بالإحباط بشأن الأمس بالطبع ، لكننا سنعود”.

ولم يكشف دي بروين عما إذا كانت الإصابات ستؤثر على مشاركته مع المنتخب البلجيكي في يورو 2020، والتي يستهل الفريق مشواره خلالها بمواجهة روسيا في سان بطرسبرغ في 12 حزيران/يونيو.

من جانبه، تقدم روديجير بالاعتذار عن إصابة دي بروين، حيث كتب على حسابه بتويتر “إنني آسف حقا عن إصابة دي بروين”.
وأكد روديجير “بالطبع لم يكن هذا مقصودا مني – لقد كنت بالفعل على اتصال مع كيفن شخصيا وأتمنى له حقا الشفاء العاجل وآمل أن نتمكن من رؤيته مرة أخرى في الملعب قريبا جدا.”
(د ب أ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى