الرئيسيةالسياسةالمجتمع

نشطاء حراك جرادة يتضامنون مع الريسوني والراضي

استنكر نشطاء و معتقلو حراك جرادة، عدم تمتيع الصحفي سليمان الريسوني بالسراح المؤقت رغم توفره على جميع الضمانات، مدينين التهديدات التي تعرضت لها زوجته السيدة خلود مختاري و صرحت بها علنا.

هذا وطالب نشطاء الحراك كذلك بإطلاق سراح رفيقه الصحفي عمر الراضي عاجلا فضلا عن تضامنهم مع عائلة الصحفيين في خطوة الإعتصام أمام سجن عكاشة.

هذا وطالب المعتقلون والنشطاء في بلاغ لهم بإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي و المعتقلين السياسيين، و إسقاط المتابعات في حق نشطاء حراك جرادة و الريف.

هذا وناشد المصدر المذكور كافة الإطارات الديموقراطة و كل الضمائر الحية على عدم غض الطرف عن هذه القضايا فضلا عن دعوتهم كافة الغيورين عبر ربوع الوطن تعميم التضامن مع الصحفيين عمر الراضي و سليمان الريسوني و عائلاتهما و تكثيف الجهود حتى تحقيق مطالبهم العادلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى