الرئيسيةالمجتمع

هذا ما قررته المحكمة في قضية أساتذة “التعاقد”

قررت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط، اليوم الخميس، تأجيل محاكمة الفوج الثاني من أساتذة التعاقد والبالغ عددهم 13 أستاذا إلى غاية 23 شتنبر المقبل.

وتزامنا مع انعقاد جلسة المحاكمة، نظمت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وقفة احتجاجية بمشاركة نقابات تعليمية،  وسط انتشار أمني كثيف.

وعبر الأساتذة المحتجون عن رفضهم للمتابعات القضائية التي تطال زملاءهم، واصفين المحاكمات بـ”الصورية”، مع الدعوة إلى وقفها، وأكدوا تشبثهم بالنضال إلى حين تحقيق مطالبهم وعلى رأسها إسقاط التعاقد.

ويتابع الأساتذة في حالة سراح، بتهم التجمهر غير المسلح بغير رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيذاء رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم وبسبب قيامهم بها، وإهانة القوة العامة بأقوال بقصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم، فيما تتابع الأساتذة نزهة مجدي بتهمة إضافة، تهم إهانة هيئة منظمة.

وكانت السلطات الأمنية بالرباط قد أوقفت 33 أستاذا وأستاذة خلال الإنزال الوطني يومي 6 و7 أبريل، من داخل الاحتجاجات السلمية التي كانوا يشاركون فيها، وهو ما لقي استنكارا واسعا في أوساط الرأي العام، خاصة وأن تفريق احتجاجات الأساتذة صاحبها استخدام العنف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى