الرئيسيةالمجتمع

الحبس النافذ لخليفة قائد أُدينَ بتهمة الإرتشاء

 قضت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، في جلستها ليوم الاثنين 24 ماي الجاري، بإدانة خليفة قائد الملحقة الإدارية الداوديات بمقاطعة جليز، بشهرين حبسا نافذا و غرامة مالية نافذة قدرها ألفي درهم و إرجاع المبلغ المحجوز لصاحبه، بعد متابعته في حالة اعتقال من أجل جنحة الإرتشاء.

و تٌوبع المتهم “م، د”  الموجود رهن الاعتقال بالمركب السجني الاوداية، طبقا لملتمسات وكيل الملك والدعوى العمومية، بتهمة الإرتشاء من أجل القيام بعمل من أعمال وظيفته، الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها بالمادتين 128 و 248 من القانون الجنائي.

وكانت المصالح الأمنية بولاية أمن مراكش، أوقفت الخليفة الذي كان يشتغل عون سلطة قبل ترقيته مؤخرا إلى رتبة خليفة، على خلفية شكاية تقدم بها أحد المرتفقين إلى رئاسة النيابة العامة عبر الرقم الأخضر المخصص لمحاربة الرشوة والفساد، بعد أن طالبه بمبلغ قدر بستمائة درهم من أجل إنجاز وثيقة إدارية، ليجري وضع كمين للمعني بالأمر تحت إشراف وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية،أسفر عن إيقافه متلبسا بتسلم المبلغ المالي السالف ذكره، والاحتفاظ به رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، قبل عرض قضيته على أنظار العدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى