الاقتصادالرئيسية

هل النموذج التنموي الجديد بديل عن برامج الأحزاب؟.. خبير يجيب

أكد أستاذ التعليم العالي بجامعة القاضي عياض والمحلل”سعيد بوفريوى” على أن لجنة النموذج التنموي أخذت وقتها الكافي لإعداد تصور واضح بالنسبة للتوجهات الكبرى للنموذج التندوي وخاصة مع ظروف كورونا فاللجنة وضعت تصورا للوضعين العادي والإستثنائي.

المتحدث قال في تصريح لصحيفة “الأهم 24” إن اللجنة بإمكانها الآن وضع تصور والذي اتمنى صادقا أن يكون تشخيصا مهما خصوصا ان منهجية اللجنة تغيرت وأعطي لها وقت أكثر، وكان من المفروض ان تعطي اقترحاتها قبل هذا الموعد.

وأردف المتحدث: اظن ان هذا الوقت كافي والمنهجية التي اشتغلت بها من خلال مشاوراتها سواء المباشرة وغير المباشرة مع مجموعة من الفعاليات الاقتصادية والنقابية والشخصيات المؤثرة قي الفضاء العمومي.

هذا وقد تمنى المتحدث ان تعطي هذه المنهجية وهذا الوقت توجهات مبنية على تشخيص حقيقي وعندما تكون المقدمات حقيقية تكون المخرجات معقولة وناجحة، مضيفا “الآن على البرامج ان تتجه مع مخرجات اللجنة، اذا كنا نتحدث عن لجنة متععدة التوجهات فأعتقد ان جميع البرامج الحزبية يجب ان تنهل من هذه الورقة وتكون لها خريطة طريق في رسم البرامج الاقتصادية والسياسية و التنمية الاجتماعية”.

أستاذ المالية العمومية قال أن هذا ما تسبقنا به الدول الأخرى حيث توجد بها سياسات كبرى وكل البرامج الانتخابية كيف ما كان اللون الحزبي تسير في مصلحة الوطن وفي ظل توجهاته رغم تغير الحكومات و هذا عكس دول العالم الثالث ومن ضمنها المغرب عندما ياتي وزير او حكومة تغير البرامج ودائما ما يكون بسبب الشخصنة كي لا يحسب النجاح على وزير على حساب اخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى