الرئيسيةالمجتمع

اتهامات خطيرة تجر رئيس جمعية آباء إلى القضاء

تعيش جمعية آباء وأمهات التلاميذ بثانوية البساتين التأهيلية بعين الشقف بإقليم مولاي يعقوب، على وقع اتهامات بـ”خيانة الأمانة” موجهة لرئيسها، بسبب وجود اختلالات في مالية الجمعية بحسب زعم العديد من منخرطي الجمعية.

وفي تفاصيل الموضوع، قام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بفاس، يوم 20 ماي الجاري، بالاستماع لكل من الرئيس الحالي، المدعى عليه، في مواجهة عضوين من مكتب الجمعية ومجموعة منخرطين من آباء وأمهات، قاموا برفع الدعوى القضائية في حق الرئيس، بخصوص اتهامات موجهة له حول اختفاء مبلغ 21770 درهم من مالية الجمعية.

وقرر القاضي بعد مواجهة أطراف الدعوى، بمتابعة الرئيس الحالي للجمعية في حالة سراح بكفالة قدرها 29570 درهم، محددا يوم 15 يوليوز 2021، موعدا لاستكمال البحث، والاستماع للشهود وبقية المطالبين بالحق المدني.

من جهة أخرى، عزت مصادر من داخل المؤسسة الاتهامات الموجهة لرئيس الجمعية إلى سوء تدبيره لمالية الجمعية وتعريض المؤسسة التعليمية للاستغلال الانتخابي، واللعب بأموال المنخرطين، مشيرة إلى أن هذه الدعوى جاءت بعدما تم استنفاذ جميع الحلول الودية لإقناع الرئيس بإعادة المبلغ المذكور لخزينة الجمعية، لكنه -بحسب ذات المصادر- لم يستجب، ورفض التفاعل مع مختلف المبادرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى