الرئيسيةالسياسة

القوات العمومية تفض وقفة إحتجاجية “للمتعاقدين”

فضت القوات العمومية، زوال اليوم الخميس 20 ماي الجاري، احتجاجات “التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم،أمام مقر المحكمة الابتدائية بالرباط، تزامنا مع محاكمة زملائهم على خلفية احتجاجات شهر أبريل المنصرم.

وعملت القوات العمومية، على دفع الأساتذة “المتعاقدين”، بعيدا عن باب المحكمة ما نتج عنه سقوط عدد من المشاركين في الوقفة الإحتجاجية أرضا.

وقررت المحكمة تأجيل محاكمة الفوج الأول من الأساتذة المتابعين إلى يوم 16 شتنبر المقبل، ويتعلق الأمر بـ20 أستاذا متعاقدا، بينهم أستاذتين. فيما ينتظر عقد جلسة المحكمة يوم 27 ماي الجاري للدفعة الثانية المكونة من 13 أستاذا، بينهم أستاذتين.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى الأساتذة المتعاقدين المتابعين، تهم تتعلق بـ“التجمهر غير المسلح بغير رخصة، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيذاء رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم وبسبب قيامهم بها، وإهانة القوة العامة بأقوال بقصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم”، كما أضافت تهمة “إهانة هيئة منظمة” للأستاذة نزهة مجدي. وشهدت شوارع العاصمة الرباط، شهر أبريل الماضي، احتجاجات حاشدة للأساتذة أطر الأكاديميات “المتعاقدون”، فيما تدخلت قوات الأمن لتفريقهم، ما أسفر عن إصابات واعتقالات في صفوفهم، وسط إنزال أمني كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى