الرئيسيةالسياسة

الحبس النافذ لرئيس جماعة من “التقدم والاشتراكية”

قررت محكمة جرائم الأموال باستئنافية فاس، إلغاء الحكم ببراءة رئيس جماعة تايناست بتازة، المنتمي للتقدم والاشتراكية، من تهم اختلاس وتبديد أموال عامة، التي توبع بها ومحاسب الجماعة الذي برأ ابتدائيا وأدانته المحكمة استئنافيا، وذلك أمس الأربعاء 19 ماي الجاري.

وادانت المحكمة على الرئيس المتابع في حالة سراح مقابل كفالة، ب3 أشهر حبسا نافذا وألفي درهم غرامة بعد مؤاخذته من أجل اختلاس وتبديد أموال عامة بعد إعادة تكييف متابعته والمحاسب الذي حكمت عليه المحكمة بالعقوبة الحبسية والغرامة نفسيهما.

وحكمت هيئة الحكم تصديا أيضا على ميكانيكي توبع بدوره في حالة سراح مؤقت، بالحبس النافذ لشهرين وأدائه ألفي درهم غرامة لأجل جنحتي المشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة، مع تبرئته والرئيس والمحاسب، من جريمة التبديد التي توبعوا بها أيضا.

وبرأ المتهمون ابتدائيا من المنسوب إليهم قبل استئناف الوكيل العام للحكم، ومراجعته من طرف الغرفة الاستئنافية، بعدما توبعوا بقرار من قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية بناء على شكاية مجهولة قدمت ضدهم واتهمتهم باختلاس وتبديد أموال عامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى