الرئيسيةالسياسة

سلطات تؤكد منع التجمهر بعد الدعوة لمسيرة تضامينة مع فلسطين

إثر دعوة الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع إلى مسيرة شعبية بالرباط صباح يوم الأحد 23 مايو 2021 على الساعة العاشرة صباحا، انطلاقا من باب الحد، أعلنت السلطات المحلية بولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة منع أي تجمهر أو تجمع بالشارع العام تجنبا لكل ما من شأنه خرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية، وذلك بعلاقة بالمنشورات المتداولة مؤخرا والداعية إلى تنظيم مسيرة احتجاجية، يوم الأحد القادم بالرباط.

وذكر بلاغ لولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة أنه “علاقة بالمنشورات المتداولة مؤخرا والداعية إلى تنظيم مسيرة احتجاجية، يوم الأحد 23 ماي 2021 على الساعة العاشرة صباحا، انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط، وفي سياق الحرص على الالتزام بالتدابير الهادفة إلى حماية صحة المواطنات والمواطنين وضمان سلامتهم، وبالنظر للتأثيرات السلبية على الحالة الوبائية التي يمكن أن تسهم فيها التجمعات بالطرق والشوارع العمومية، تعلن السلطات المحلية بولاية جهة الرباط – سلا – القنيطرة منع أي تجمهر أو تجمع بالشارع العام تجنبا لكل ما من شأنه خرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية”.

وأكدت سلطات الولاية على حرصها الثابت على تفعيل قرار المنع والتصدي بكل حزم ومسؤولية لكافة السلوكات والتصرفات المنتهجة خلافا لذلك، مهيبة بالجميع الالتزام بالتدابير المقررة، تكريسا للنتائج الإيجابية التي حققتها بلادنا في مواجهة تفشي فيروس كورونا – كوفيد 19.

ويشار إلى أن الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع إلى مسيرة شعبية بالرباط صباح يوم الأحد 23 مايو 2021 على الساعة العاشرة صباحا، انطلاقا من باب الحد، تنفيذا لبرنامجها النضالي المسطر في إطار فعاليات التضامن مع الشعب الفلسطيني ودعم صموده ومقاومته.

الجبهة نددت، في بيان لها، بالجرائم ضد الإنسانية التي يرتكبها الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني وأرضه، وجرائم الحرب التي يقترفها جيش الاحتلال في قطاع غزة وبحق بناتها وأبنائها وأطفالها.

المصدر ذاته دعا الى المطالبة بالتراجع الفوري للدولة عن قرار تطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني المجرم، وإلغاء كل الاتفاقيات المتعلقة به؛ والضغط من أجل سن قانون يجرم كافة أشكال التطبيع مع الصهيونية وكيانها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى