الرئيسيةالسياسة

سفيرة المغرب بإسبانيا: هناك أفعال لها عواقب ويجب تحملها

قالت السفيرة المغربية في إسبانيا كريمة بنيعيش ، اليوم الثلاثاء، إنه في العلاقات بين الدول هناك أفعال لها عواقب ويجب تحملها ، في إشارة واضحة منها إلى قرار إسبانيا استقبال زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي للعلاج.

وشددت بنيعيش في تصريحات لوكالة “أوروبا برس”، قبل حضورها للاستدعاء الذي وجهته لها وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية ، “أرانشا غونزاليس لايا” ، على أن هناك “مواقف لا يمكن قبولها”.

وأردفت أن العلاقات بين دول الجوار والأصدقاء يجب أن تقوم على “الثقة المتبادلة التي يجب العمل عليها ورعايتها”.

ووصفت بنيعيش استدعاءها من طرف وزارة الخارجية الإسبانية بأنه سريع وغير عادي، مشيرة أنها لا تستبعد أن تطلبها الحكومة المغربية لإجراء مشاورات في الساعات القليلة القادمة.

وتأتي تصريحات السفيرة كريمة بنيعيش، في ظل صمت مطبق من قبل السلطات الرسمية المغربية، إزاء أزمة الهجرة غير المسبوقة بين البلدين، والتي تقابلها في الجهة الأخرى، تصريحات وخرجات إعلامية مكثفة للجانب الإسباني، وعلى رأسها رئيس الحكومة الإسباني بيدرو سانشيز الذي قام بزيارة مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى