الرئيسيةالسياسة

الانتخابات المهنية تخرج أطر صحية للاحتجاج

يعتزم المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة فرع جهة مرلكش آسفي- المنضوي تحث لواء الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل، تنظيم وقفة احتجاجية تليها مسيرة باتجاه مندوبية وزارة الصحة بالإقليم، بتنسيق مع المكتب المحلي بالرحامنة، للتنديد بما اعتبرته النقابة استغلالا لظرفية الجائحة والتحضير لانتخابات 16 يونيو، من أجل التضييق الممنهج على مناضلي النقابة الوطنية للصحة.

وقال بلاغ للنقابة، اطلعت “كشـ24″، على نسخة منه، إن مسؤولي الصحة بعدد من أقاليم الجهة نفذوا مخططا يعتمد التضييق الممنهج على مناضلي النقابة الوطنية للصحة، وذلك بعدم الاستجابة لملفاتها المطلبية المشروعة وبطبخ الملفات لمناضلي النقابة وعرضهم على مجالس تأديبية، في حين ـ يضيف المصدر ـ يدعمون المؤلفة قلوبهم بكل الوسائل غير المشروعة.

وأضاف البلاغ، أنه في محاولة يائسة لتعبيد الطريق أمام بعض الجهات النقابية للفوز في الاستحقاقات المقبلة ليوم 16 يونيو 2021، في انتهاك سافر للمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب، يواصل مدير المستشفى الإقليمي بشيشاوة التضييق على مناضلي النقابة، في إشارة إلى ملف الدكتورة الداودي عائشة، مضيفا، أن مندوب إقليم الصويرة هو الآخر قام بالاغداق على جهات نقابية بالعشرات من الانتقالات كدعم في إطار حملة انتخابية سابقة لأوانها.

وفي إقليم الرحامنة، أشار البلاغ، إلى تمتيع أربعة ممرضين ينتمون لجهة نقابية مقربة من انتقال غير قانوني بشهادة مديرة المستشفى الحالية بإقليم الرحامنة، من مصلحة المستعجلات الى مصلحة أخرى، بتنسيق مع المندوب الإقليمي بالنيابة، وتعويضهم ببعض المتمرنين غير آبه بصحة المرضى.

وأوضح البلاغ أن عملية التنقيل وقعها شخص ينوب عن مديرة المستشفى الإقليمي بالنيابة بتاريخ 25 مارس المنصرم، بالرغم من التحاقها بالعمل بتاريخ 19 فبراير الفارط، بعد انقضاء رخصتها المرضية وبالتالي سقوط نیابته عنها.

وأضاف البلاغ ذاته أن المندوب الإقليمي بالنيابة بإقليم الرحامنة قد تنصل من جميع تعهداته الموثقة في محضر وتنكر لتوصيات تقرير اللجنة الإدارية النقابية وإلغاء مذكرات الانتقال تأسيسا على ما سبق وانطلاقا من المسؤوليات الملقاة على عاتقه، وذلك بعد عدة جولات للحوار ولقاءات بين الطرفين خلال مارس وأبريل الماضيين.

وعليه، قرر المكتب الجهوي بتنسيق مع مكاتب أقاليم جهة مراكش آسفي، تنظيم وقفة احتجاجية يوم 27 مايو 2021 ابتداء من الساعة 11 صباحا بالمستشفى الاقليمي بالرحامنة ومسيرة الى مندوبية وزارة الصحة بالإقليم، بالاضافة إلى تنظيم وقفة احتجاجية يومه الثلاثاء على الساعة 11 صباحاً أمام مقر المندوبية الإقليمية للصحة بالرحامنة، احتجاجا على تشغيل الأطر الصحية يوم ثاني عيد الذي هو عطلة رسمية من الدستور المغربي وكذلك للمطالبة بصرف التعويضات للأطر العاملة بوحدات التلقيح وكذلك صرف الشطر الثاني من منحة كوفيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى