الرئيسيةالسياسة

هجرة جماعية لشباب وأسر كاملة سباحة نحو سبتة المحتلة

كشف موقع إسباني عن إحدى كبرى عمليات الهجرة السرية من المغرب إلى مدينة سبتة المحتلة، حدثت صباح أمس الإثنين، وبلغ عدد المشاركين فيها 70 فرداً من الشباب والنساء والأطفال، بعضهم وصل عن طريق مصارعة الأمواج طوال الليل، والبعض الآخر بواسطة عوامات السباحة.

وذكر موقع “منارة سبتة” أن من بين المهاجرين عائلتين، تضمّان زوجين وخمسة أطفال، تمكنوا من مغادرة المغرب دون أي إصابة، للوصول إلى سبتة مخاطرين بحياتهم.

وأضافت أن الذين وصلوا سباحة إلى سبتة كانوا يرتدون ملابس داخلية فقط، فيما كان البعض الآخر ببدلة غوص، في حين كان الكثيرون يرتدون ملابسهم كاملة، واصطحب مهاجرون معهم عوامات لمساعدتهم على مجابهة البحر.

وقامت السلطات المحلية بتجنيد وحدات الحرس المدني وكذلك الصليب الأحمر، حيث سلمت للمهاجرين أغطية، ونقلت السبّاحين منهم إلى المستشفى الجامعي بسبب انخفاض حرارة أجسامهم، فيما جرى نقل الباقين إلى مراكز الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى