الرئيسيةالسياسة

هجرة جماعية جديدة نحو سبتة المحتلة

تمكن أزيد من 70 مهاجرا مغربيا من ضمنهم أسر بأكملها، من الهجرة نحو مدينة سبتة المحتلة عبر البحر، صباح اليوم الاثنين.

وحسب وسائل إعلام محلية فإن المهاجرين تمكنوا من دخول مدينة سبتة عبر السباحة، وعبر قوارب مطاطية حملت أسرا بأكملها، من الحدود الفاصلة بين بليونش وسبتة المحتلة.

وكشف ذات المصدر أن المهاجرين وصلوا تباعا منذ الساعات الأولى من يومه الاثنين، وقد شكل الرجال غالبية المهاجرين، إضافة إلى بعض النساء والقاصرين.

وسجل المصدر نفسه أن المهاجرين تمكنوا من بلوغ مدينة سبتة دون أن يواجهوا أي عقبات، معتبرة أن عدم تدخل السلطات المغربية مرده التوتر في العلاقات بين المغرب وإسبانيا.

وقد تدخلت وحدات الحرس المدني والصليب الأحمر بمدينة سبتة من أجل تقديم المساعدات الأولية للمهاجرين، والتأكد من حالتهم الصحية، حيث تم حمل بعض المهاجرين ممن وصلوا سباحة إلى المستشفى بسبب انخفاض درجة حرارتهم، في حين تم نقل الباقي للحجر الصحي.

وتعد هذه العملية واحدة من أكبر عمليات الهجرة الجماعية عبر السباحة نحو مدينة سبتة، وتأتي أسابيع قليلة بعد الهجرة الجماعية لما يزيد عن مئة من الشباب انطلاقا من مدينة الفنيدق صوب المدينة المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى