الرئيسيةالسياسة

“حاتم” تنتقد طرد صحفي في “لاماب” تزامنا مع اليوم العالمي للصحافة

اعتبرت منظمة حريات الإعلام والتعبير قرار عزل الصحفي عصام واعيس بوكالة المغرب العربي للأنباء هو نفسه اليوم اليوم العالمي لحرية الصحافة حيث اختار المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء توقيع قرار بالفصل في حق عصام واعيس في خطوة تصل بالاستهداف الذي طاله بشكل ممنهج وطويل من الاستنزاف والضغوط والمضايقات إلى أسوء درك يمكن أن تصله إدارة مؤسسة إعلامية.

حاتم اعتبرت أن توقيع هذا القرار التعسفي في اليوم العالمي لحرية الصحافة لم يكن صدفة ،وإنما إعلانا عن حقيقة موقف إدارة الوكالة من حرية الاعلام وما ترتبط به من حريات الرأي والتعبير والحق في الاختلاف وحرية العمل النقابي.

حاتظ في بلاغ لها اطلع عليه موقعنا قالت أن أسباب الفصل الظالم الذي طال هذا الصحافي، أقل ما يقال عنها إنها سريالية وتؤكد الطابع الانتقامي والتعسفي الصريح للقرار. فكيف بصحافي أنجز تغطيات بعمق الصحراء المغربية من أسا والزاك وطانطان وسيدي إفني ووادي الشبيكة وكلميم ونقاط قصية بكل تجرد وتفان ولم تزل كتاباته وتقاريره الصحافية تشهد عن تلك الرحلات البعيدة بعمق المغرب، كيف له أن يعجز عن تغطية بسيدي قاسم.

المصدر ذاته قال ضمن تسائل لقد تفاجأ الصحافي بوضعه في مهمة تغطية بهذه المدينة خارج التوقيت المحدد له في العمل سلفا وبشكل مباغث حيث جرى الاتصال به ليلا مع علم ذوي المسؤولية المباشرة بوجوده خارج الرباط وباستحالة وصوله للعاصمة صباحا إذ يبتدأ توقيت حصة عمله على الساعة الواحدة زوالا ؛ ليفاجأ بعدها بتكييف الوكالة لهذا الأمر في صيغة “خطأ مهني جسيم موجب للفصل “. علما أن التغطية التي بني عليها القرار مرت بنشرة الوكالة.

في ذات السياق تضيف الهيئة المذكورة أن ما يزيد في تأكيد اسلوب تصفية الحسابات هو تعرض الصحافي عصام واعيس لتنقيل آخر سنة بعد عودته من الرباط. حيث تم تنقيله من الخدمة الإذاعية للوكالة نحو قطب الرباط، وذلك في أوج أدائه المهني بهذه الإذاعة التي كان يشرف بها إضافة على تقديم نشرات أخبار وتحرير المحتوى على كبسولة إذاعية حول التكنولوجيا، لا لشيء إلا لمواقفه من الممارسات غير المهنية التي كانت تخترق هذه الخدمة، ومباشرة بعد إثباته لجدارته في دورة تكوينية حول برنامج “Inception” لإدارة المحتوى، وهو الذي تتطلب إدارته إلماما باللغة الإنجليزية وتكوينا عن بعد في تقنيات خاصة في الإعلام.

المنظمة عن تضامنها الكامل مع الصحافي عصام واعيس ، بقدر ما تشجب قرار عزله من قبل إدارة الوكالة ؛ فإنها تطالب هذه الإدارة بمراجعة عاجلة لهذا القرار .

كما دعت مختلف المسؤولين بمن فيهم رئيس الحكومة لفرض التراجع عن هذا القرار التعسفي و الحد من مظاهر الشطط الذي تسير به “وكالة المغرب العربي للأنباء ” التي من المفروض أن تكون مؤسسة إعلامية عمومية في خدمة الوطن والمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى