الرئيسيةالمجتمع

استمرار اغلاق محطة ولاد زيان ينذر يغضب مهنيي النقل وعمال المحطة

أثار استمرار إغلاق محطة ولاد زيان بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء غضب عدد من مهنيي النقل في الوقت الذي استمر في نشاط معظم المحطات الطرقية في مختلف المدن المغربية، باستثناء محطة أولاد زيان، والتي تعد أكبر  المحطات الطرقية في المغرب.

هذا وقد تسبب استمرار إغلاق المحطة لمدة طويلة، تسبب في “خسائر للمهنيين”، فضلا عن الضرر الذي لحق بالعديد من الفئات الاجتماعية العاملة فيها، كما شجع النقل السري، وأدى إلى فتح مكاتب عشوائية لبعض شركات النقل.

يشار الى ان المحطة تحولت الى مكان مهجور فضلا عن معاناة الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذا أصحاب المحلات، والوجبات الخفيفة، والمقاهي من تراكم الديون عليها يوما بعد يوم، هذغ دون الحديث عن وضعية العاملين والمساعدين الذي كانو يكسبون قوت يومهم من المحطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى