الرئيسيةالسياسةالمجتمع

الحكومة تستعد لإنهاء علاقة مهنيي الصحة بالنظام الأساسي للوظيفة العمومية

أشارت يومية المساء الى أن الحكومة تستعد لإنهاء علاقة مهنيي الصحة بالنظام الأساسي للوظيفة العمومية في إطار خطة الإصلاح التي تستهدف العنصر البشري بالقطاع، ويرتقب أن يصادق مجلس الحكومة على مشروع قانون جديد يحمل رقم 39.21يقضي بـتتميم الظهير الشريف رقم 1.58.008الصادر في 4شعبان 1377بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.

حسب المساء فإن المشروع يقترح إضافة مهنيي الصحة العاملين بالقطاع العام إلى الفئات التي لا تطبق عليها أحكام الفقرة الاولى من الفصل 4من الظهير الشريف رقم ،1.58.008حيث نص على أن يطبق هذا النظام على سائر الموظفين بالإدارات المركزية للدولة وبمصالح الخارجية الملحقة بها، إلا أنه لا يطبق على رجال القضاء والعسكريين التابعين للقوات المسلحة الملكية ومهنيي الصحة وهيئة المتصرفين بوزارة الداخلية.

حسب ذات المصدر فوفق المذكرة التقديمية لمشروع القانون الذي أعدته وزارة الإقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، فإن إعداد نظام أساسي خاص يفرض إضافة مهنيي الصحة العاملين بالقطاع العام إلى الفئات التي لا يطبق عليها النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.

ويحدد هذا النظام الخاص، الذي سيتم إحداثه بموجب نص تشريعي، طبقا لأحكام الفصل 71من الدستور، الضمانات الأساسية الممنوحة لهم والواجبات الملقاة على عاتقهم، وذلك بما يتلاءم وخصوصيات وطبيعة المهام التي يضطلعون بها داخل المنظومة الصحية والتحديات المخاطر التي تواجههم وينسجم مع الأهداف المنشودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى