الرئيسيةالعالمدولي

قتيلان إثر هجوم صاروخي غير مسبوق للمقاومة الفلسطينية.. وإغلاق مطار بن غوريون

قتل إسرائيليان وأصيب 11 في ضواحي تل أبيب، مساء اليوم الثلاثاء، بعد هجوم صاروخي غير مسبوق للمقاومة الفلسطينية من قطاع غزة.

ووفقا لتقارير إعلامية، قتلت سيدة في بلدة رشيون ليتسيون عندما أصابها صاروخ بصورة مباشرة، حيث أكدت منظمة “زاكا” الإسرائيلية للإغاثة وفاتها.

كما تعرضت حافلة في مدينة حولون القريبة من تل أبيب لهجوم صاروخي، ما أدى لاحتراقها وإصابة ستة أشخاص على الأقل، حسبما ذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” نقلا عن أجهزة إنقاذ.

ودوت صافرات الإنذار، مساء الثلاثاء، من أشدود جنوبا وصولا إلى حيفا شمالا.

وطلبت قيادة “الجبهة الداخلية” التابعة للجيش الإسرائيلي من سكان الجنوب والوسط التواجد قرب الملاجئ العامة والأماكن المحصنة.

وأعلنت هيئة الطيران المدني الإسرائيلي تعليق إقلاع جميع الرحلات من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب على خلفية القصف الصاروخي المكثف، وتم تحويل مسار كافة الطائرات من المطار إلى اليونان وقبرص.

وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أنها أطلقت مساء الثلاثاء 130 صاروخا في اتجاه تل أبيب.

وقالت القسام في بيان مقتضب “وجهت كتائب القسام ضربةً صاروخيةً هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها بـ 130 صاروخاً رداً على استهداف العدو للأبراج المدنية”.

وجاءت هذه الهجمات الصاروخية بعد نحو نصف ساعة من عدة غارات جوية إسرائيلية استهدفت مبنى من 13 طابقا يضم مكاتب لمسؤولين في حركة حماس ودمر بالكامل، غرب مدينة غزة.

وهذه المرة الأولى التي تطلق فيها حماس هذا العدد الكبير من الصواريخ في اتجاه تل أبيب.

وأكدت القسام أنها “وجهت مجددا ضربة صاروخية بعشرات الصواريخ نحو مدينتي أسدود وعسقلان” جنوب.

وقالت الولايات المتحدة إنها قلقة للغاية من التصعيد بين إسرائيل ومن يطلقون صواريخ من غزة، ودعت كل الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في إفادته اليومية “ندعو إلى ضبط النفس والهدوء. إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها والرد على الهجمات الصاروخية. الشعب الفلسطيني كذلك له الحق في السلامة والأمن مثل الإسرائيليين”، مضيفا أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن تحدث مع وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي اليوم الثلاثاء.

وكثفت إسرائيل الثلاثاء ضرباتها ضد أهداف تابعة لحركة حماس التي واصلت وفصائل مسلحة أخرى إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل.

وأعلن الثلاثاء عن استشهاد 28 فلسطينيا بينهم عشرة أطفال بغارات جوية إسرائيلية بدأت الاثنين، في حين أشارت خدمات الطوارئ الإسرائيلية إلى مقتل امرأتين في مدينة عسقلان في جنوب إسرائيل في حادثين منفصلين إثر انفجار صاروخين أطلقا من قطاع غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى