الرئيسيةالسياسةالمجتمع

هيئة دعم الصحفي بوطعام بباريس تدعو لإطلاق سراح كافة المعتقلين

أعلنت هيئات حقوقية عن تأسيس “لجنة باريس لدعم ومساندة الصحفي محمد بوطعام” لمتابعة متابعته والتي تندرج حسب الهيئة في إطار سياسة تكميم الأفواه والزج بكل الأقلام والأصوات الحرة في السجن عبر تلفيق التهم والمرور عبر محاكمات صورية تنعدم فيها أبسط شروط المحاكمة العادلة.

وحسب بيان لها أعلنت اللجنة إدانتها الشديدة لاعتقال الصحفي محمد بوطعام، واعتبارها هذا الاعتقال تعسفيا، تحكميا، حركته دواعي انتقامية بعيدا عن قيم العدالة الحقيقية.

وذكر البلاغ أن هذا الاعتقال يعتبر تواطئا مع اباطرة التهريب ومافيا العقار وزعيمها “بوتزكيت” ومن يحركه في الخفاء.

اللجنة طالبت بالافراج الفوري وبدون شروط ووقف المتابعة في حق الصحفي محمد بوطعام المضرب عن الطعام مند التلاتاء 4 ماي 2021، ووقف كافة الشكايات الكيدية.

في سياق متصل دعت اللجنة المذكورة الى إطلاق سراح الصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي وتوفير الشروط اللازمة لضمان محاكمة عادلة لهم.

هذا وطالب المصدر المذكور الدولة المغربية باحترام الدستور وكل المعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة باحترام حقوق الإنسان والتي صادق عليها المغرب.

في ذات السياق شددت اللجنة في مطالبتها الدولة المغربية باحترام مبدأ فصل السلطة وعدم تسخير واستعمال القضاء كأداة لتصفية الحسابات مع كل الأصوات الحرة.

هذا ودعا المصدر في البلاغ الجسم الصحفي داخل الوطن لتوحيد الصفوف والدفاع عن حرية الصحافة والتعبير بعيدا عن الحسابات الضيقة.

البلاغ دعا المجتمع المدني والمنظمات والهيئات الحقوقية داخل الوطن وخارجه مواصلة النضال من أجل مغرب حر ديموقراطي يضمن للجميع العيش في حرية وكرامة.

لجنة الدعم والمساندة عبرت عن عزمها عن اتخاد خطوات نضالية تصعيدية للدفاع عن الصحفي محمد بوطعام في المحافل الدولية وفضح كل الخروقات التي شابت مسطرة اعتقاله ومحاكمته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى