الرئيسيةالسياسة

منيب تدعو لتقوية الجبهة الداخلية واعتماد تقرير المصير الديمقراطي

جددت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد “نبيلة منيب” في مداخلتها باجتماع الاخزاب المغربية التأكيد على ضرورة تقوية الجبهة الداخلية عبر اعتماد تقرير المصير الديمقراطي، خاصة و نحن مقبلون على استحقاقات تفرض العمل على تنظيم انتخابات حرة و نزيهة في كافة جهات الوطن بما فيها جهات الصحراء و احترام الإرادة الشعبية.

منيب دعت الى القطع مع التدبير الانفرادي لملف الصحراء و العمل على محاربة الفساد المستشري و الذي يؤجج دعوات الانفصال و يغذيها.

الأمينة العامة طالبت بالانفتاح و العمل على إقناع العديد من الدول بعدالة قضيتنا، يجب أن يخضع لمنطق مغاير، منطق مبني على الإشراك الحقيقي للقوى السياسية الوطنية مع إعادة النظر في اتفاقيات التبادل الحر التي لا يستفيد منها المغرب، وأن تبنى هذه الاتفاقيات على شراكات اقتصادية و تعاون مقنّن يراعي استفادة المغاربة من خيراتهم و ثرواتهم.

في ذات السياق طالب المصدر ذاته بتحقيق مطلب التوزيع العادل للثروة، ومعه تحقيق المصالحة التاريخية مع الساكنة الصحراوية من مدخل تنزيل مقترح الحكم الذاتي لأرض الواقع.

هذا وأكدت منيب على أن من مسؤوليات المغرب كدولة ذات سيادة أن يواجه كل ما يضرّ بمصالحه و وحدته الترابية فضلا عن مطالبته الدولة الإسبانية بالتزام الوضوح حول حيثيات استقبالها لابراهيم غالي، بهوية مزورة و في سريّة تامة.

المتحدثة قالت ان المغرب يؤكد على المدخل القانوني لقضية “ابراهيم غالي” و هو المتابع في مجموعة من ملفات انتهاكات حقوق الإنسان و المطروح أمام العدالة الإسبانية لتقول كلمتها فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى