الرئيسيةالسياسة

التامك: الريسوني والراضي والعمراني لا يخوضون إضرابا عن الطعام بالمعنى الكامل للكلمة

هاجم محمد صالح التامك المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، كلا من الصحفيين عمر الراضي وسليمان الريسوني، واليوتيوبر شفيق العمراني، القابعين جميعا في سجن “عكاشة” بالدار البيضاء، موضحا أنهم لا يخوضون إضرابا عن الطعام بالمعنى الكامل للكلمة.

وأشار التامك في مقال جديد له، أن كلا من شفيق العمراني وسليمان الريسوني وعمر الراضي، غير مضربين عن الطعام بالمعنى الكامل للكلمة”، إذ أنهم ” يتناولون التمر والعسل وبعض المقويات مثل Berocca وSupradyne، وهذا موثق في سجل الشراءات من مقتصدية السجن وبالكاميرات”.

ودعا التامك إلى ما وصفه بالكف عن الأكاذيب التي ترمي فقط إلى المس بسمعة البلد على غير وجه حق.

وأضاف سجان المملكة “بالله عليكم هل يعقل تسجيل مؤشرات حيوية عادية ولا تدعو للقلق في حالة مضرب عن الطعام لمدة 20 يوم؟ أنا أعرف تجارب الإضراب عن الطعام التي خضتها في سابق حياتي أن هذا أمر مستحيل، إذ لا يعقل أن تكون مضربا عن الطعام بشكل فعلي وتفقد 10 كيلوغرامات في 20 يوما”.

وانتقد التامك ما وصفها بالأكاذيب التي يتم تضخمها خارجيا، والاستقواء بالأجنبي، وعدم إقامة وزن للحقيقة والعدالة، مؤكدا أن “الهجوم الغاشم والظالم على الوطن هو من دفعه لأن يصدح بالحق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى