الرئيسيةالسياسة

اجتماع حاسم بين النقابات وأمزازي الثلاثاء

يعيش قطاع التعليم منذ أشهر احتقانا واسعا، بعد سلسلة من الإضرابات و الاحتجاجات التي يخوضها الأطر التربوية و الإدارية بمجموعة من المؤسسات التعليمية ببلادنا.

الاحتقان الذي يشهده القطاع أثار الكثير من التخوفات والتساؤلات حول مصير التلاميذ في ظل الأوضاع التي يعيشها القطاع، حيث استنجدت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب بالوزير الوصي على القطاع من أجل التدخل، بوزير التربية والتكوين؛ سعيد أمزازي.

وذكرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم أنها تلقت دعوة للحوار مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، يوم الثلاثاء 04 ماي 2021 صباحا.

فبالإضافة إلى الجامعة الوطنية للتعليم من المنتظر أن يلتقي أمزازي كل من الجامعة الحرة للتعليم، النقابة الوطنية للتعليم من أجل تدارس حل مشاكل القطاع و إيجاد حلول لعدد من الملفات العالقة عبر التوصل لنتائج تستجيب لانتظارات الأسرة التعليمية.

وكان التنسيق النقابي قد التقى يوم الثلاثاء الماضي مع وزير “التعليم”، حيث طال بتجويد العرض الوزاري المقدم بتاريخ 25 فبراير 2019 وفق مقترحات التنسيق النقابي الثلاثي، المكون من الجامعة الحرة للتعليم، النقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم، ومواصلة الحوار المثمر حول ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى